شبكه الجميع  

قائمة الزوار

 

بياناتك كتالي لجهازك ومكانك


صوت الجميع

 


روابط سريعهـ


ساعه و تاريخ


يأجوج ومأجوج حقائق وغرائب

من هم يأجوج ومأجوج ؟ وما هي أوصافهم ؟ وهل حقاً أن فيهم أناساً طوالاً كشجر الأرز، وآخرين قصاراً لا يتجاوزون شبر الإنسان العادي ؟ وهل صحيح أن البعض منهم يفترش أذناً ويتغطى بأخرى ؟ ولا يموت الرجل منهم حتى يولد له ألف ذكر كلٌ قد حمل السلاح

 
أسئلة ندرك من خلالها حرص الكثير من الناس على استكشاف هذا العالم ومعرفة خفاياه، وربما دفعهم الفضول إلى التزيد في أوصافهم والمبالغة فيها إلى حد الخرافة أو قريباً منها، إلا أن القرآن الكريم والسنة الصحيحة قد أوضحا قصتهم وقدما وصفا تفصيلياً عنهم
 

منمنمة فارسية تظهر ذو القرنين وهو يبني جدارا حديديا بمساعدة الجن لعزل يأجوج ومأجوج

معنى التسمية

ليس هناك تفسير مرضي لمعنى هاتين التسميتين

يعتقد أن بادئة ما في ماجوج تعني "في" أو "من بلاد" باللغة العبرية فتصبح العبارة "جوج من بلاد جوج". ويعتقد أن "جوج" هو الاسم العبري لملك ليديا المدعو غيغس، والذي حول مملكته إلى دولة قوية في أوائل القرن السابع قبل الميلاد
هناك نظرية أخرى تعيد لفظة ماجوج العبرية (מגג) بعد حذف الواو إلى بابل (בבל) غير أن كلا التفسيرين تعرضا لانتقادات واسعة
وقيل أنها عبارة صينية تعني قارة شعب الخيل وهم من المغول والدول المجاورة للصين.
كما قيل: هما اسمان أعجميان منعا من الصرف للعلمية والعجمة، وعلى هذا فليس لهما اشتقاق؛ لأن الأعجمية لا تشتق من العربية
وقيل: بل هما عربيان، واختلف في اشتقاقهما:
فقيل: أُشتقا من أجيج النار وهو التهابها
وقيل: أُشتقا من الأجاج وهو الماء الشديد الملوحة
وقيل: أُشتقا من الأج وهو سرعة العدو
وقيل: أُشتقا من الأجة بالتشديد وهي الاختلاط والإضطراب

يأجوج ومأجوج في الإسلام
 قصة يأجوج ومأجوج في القرآن
 صفة خلقهم
 ما جاء في كثرتهم
 كيفية خروجهم وكيفية هلاكهم
موقعهم
يأجوج ومأجوج في المسيحية
يأجوج ومأجوج في اليهودية
 يأجوج ومأجوج في الثقافات العالمية

كم مرة ذكر يأجوج ومأجوج في القران ؟ مع ذكر الدليل؟

مرتين
الكهف - الآية 94 "قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَىٰ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا"

الأنبياء - الآية 96 "حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ"

على ما اعتقد
 

ذكر يأجوج ومأجوج في القرآن

 
ورد ذكر " يأجوج ومأجوج " في القرآن الكريم في قوله تعالى:{ حتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولاً * قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا .. الآيات } ( الكهف: 93 وما بعدها ). وهذه الآيات تبين لنا كيف كان "يأجوج" و"مأجوج" في قديم الزمان أهل فساد وشر وقوة لا يصدّهم شيء عن ظلم من حولهم لقوتهم وجبروتهم، حتى قدم الملك الصالح ذو القرنين، فاشتكى له أهل تلك البلاد ما يلقون من شرهم، وطلبوا منه أن يبني بينهم وبين "يأجوج ومأجوج" سدّاً يحميهم منهم، فأجابهم إلى طلبهم، وأقام سداً منيعاً من قطع الحديد بين جبلين عظيمين، وأذاب النحاس عليه، حتى أصبح أشدّ تماسكاً، فحصرهم بذلك السد واندفع شرهم عن البلاد والعباد

 
وقد تضمنت الآيات السابقة إشارة جلية إلى أن بقاء "يأجوج" و"مأجوج" محصورين بالسد إنما هو إلى وقت معلوم { فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء }، وهذا الوقت هو ما أخبر عنه النبي – صلى الله عليه وسلم - في أحاديثه، من أن خروجهم يكون في آخر الزمان قرب قيام الساعة

 
كما ورد ذكر "يأجوج" و"مأجوج" أيضاً في موضع آخر من القرآن يبين كثرتهم وسرعة خروجهم وذلك في قوله تعالى: { حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون }(الأنبياء:96)

 
ذكر يأجوج ومأجوج في الحديث النبوي

 
رسمت الأحاديث النبوية ملامح أكثر وضوحاً عن عالم "يأجوج" و"مأجوج" وكشفت عن كثير من نواحي الغموض فيهم . فبنيت أن لديهم نظاماً وقائداً يحتكمون لرأيه، وأن السد الذي حصرهم به ذو القرنين ما زال قائماً، وأنه يمنعهم من تحقيق مطامعهم في غزو الأرض وإفسادها، ولذا فمن حرصهم على هدمه يخرجون كل صباح لحفر هذا السد، حتى إذا قاربوا هدمه أخروا الحفر إلى اليوم التالي، فيأتون إليه وقد أعاده الله أقوى مما كان، فإذا أذن الله بخروجهم حفروا حتى إذا قاربوا على الانتهاء قال لهم أميرهم: ارجعوا إليه غدا فستحفرونه - إن شاء الله - فيرجعون إليه وهو على حاله حين تركوه، فيحفرونه ويخرجون على الناس فيشربون مياه الأنهار، ويمرون على بحيرة طبرية فيشربها أولهم، فيأتي آخرهم فيقول: لقد كان هنا ماء !! ويتحصن الناس خوفاً منهم، وعندئذ يزداد غرورهم ويرمون بسهامهم إلى السماء فترجع وعليها آثار الدم فتنةً من الله وبلاءً، فيقولون: قهرنا أهل الأرض وغلبنا أهل السماء، فيرسل الله عليهم دوداً يخرج من خلف رؤوسهم فيقتلهم، فيصبحون طعاماً لدواب الأرض حتى تسمن من كثرة لحومهم . كما روى ذلك ابن ماجة في سننه

 
وقد دلت الأحاديث على أن الزمان الذي يخرجون فيه يملكون أسباب القوة ويتفوقون فيها على سائر الناس، وذلك إما لكونهم متقدمين عسكرياً ووصلوا إلى تقنيات تمكنهم من إبادة غيرهم والسيطرة على بلادهم، وإما لأن زمن خروجهم يكون بعد زوال هذه الحضارة المادية، ورجوع الناس إلى القتال بالوسائل البدائية والتقليدية، ويؤكد ذلك ما ورد عند ابن

 
ورد في بعض الروايات من أن المسلمين سيوقدون من أقواس وسهام وتروس "يأجوج ومأجوج" سبع سنين . كما عند ابن ماجة وغيره

 
كما بينت الأحاديث بعض صفاتهم الخلْقية وأنهم عراض الوجوه، صغار العيون، شقر الشعور، وجوهم مدورة كالتروس . رواه أحمد

 
وبينت أيضاً مدى كفرهم، وعنادهم وأنهم أكثر أهل النار، ففي الحديث أن الله عز وجل يقول لآدم يوم القيامة: أخرج بعث النار، فيقول: وما بعث النار ؟ فيقول الله: من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين، ففزع الصحابة – رضي الله عنهم – وقالوا: يا رسول الله وأينا ذلك الواحد ؟ فقال – عليه الصلاة والسلام-: ( أبشروا فإن منكم رجلاً ومن يأجوج ومأجوج ألفاً ) رواه البخاري

 
وبينت الأحاديث كذلك أن خروجهم سيكون في آخر الزمان قرب قيام الساعة، وفي وقت يغلب على أهله الشر والفساد، قال - صلى الله عليه وسلم -: ( لن تقوم الساعة حتى يكون قبلها عشر آيات؛ طلوع الشمس من مغربها، وخروج الدابة، وخروج يأجوج ومأجوج .. ) رواه أبو داود

 
وعندما دخل – صلى الله عليه وسلم – على زوجته زينب بنت جحش - رضي الله عنها – فزعاً وهو يقول: ( لا إله إلا الله، ويل للعرب من شر قد اقترب، فتح اليوم من سدِّ "يأجوج ومأجوج" مثل هذه، وحلق بإصبعه الإبهام والتي تليها، قالت له زينب: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال: نعم إذا كثر الخبث ) رواه البخاري

 
أما ترتيب خروجهم ضمن أشراط الساعة الكبرى فقد دلت الأحاديث على أن الدجال عندما يخرج، ينزل المسيح عليه السلام بعده، ثم يخرج يأجوج ومأجوج، فيأمر الله عيسى - عليه السلام - ألا يقاتلهم، بل يتوجه بمن معه من المؤمنين إلى جبل الطور، فيحصرون هناك، ويبلغ بهم الجوع مبلغا عظيماً، فيدعون الله حينئذ أن يدفع عنهم شرهم فيرسل الله عليهم الدود في رقابهم فيصبحون قتلى كموت نفس واحدة، وتمتلئ الأرض من نتن ريحهم، فيرسل الله طيراً كأعناق الإبل فتحملهم وتطرحهم حيث شاء الله . ويأمن الناس وتخرج الأرض بركتها وثمرتها، حتى تأكل الجماعة من الناس الرمانة الواحدة، ويكفي أهل القرية ما يحلبونه من الناقة في المرة الواحدة

 
ويحج المسلمون إلى البيت بعد هلاكهم، كما في الحديث : ( ليحجن البيت وليعتمرن بعد خروج يأجوج ومأجوج ) رواه البخاري

 
-آراء في موقع يأجوج ومأجوج:

 
يعيش يأجوج ومأجوج في كهوف أسفل الأرض في أماكن موغرة في العمق ولا يستطيعون الخروج منها إلا حين يفيض الماء في أماكنهم فيرفعهم إلى الأعلى إلى سطح الأرض ,,, فيبقون ما شاء الله لهم أن يبقوا وحين يبدأ الماء يغور في داخل الأرض يعودون معه إلى ديارهم في الأسفل ,,, وهكذا دواليك حتى بعث الله ذا القرنين فبنى عليهم الردم وحين فاض الماء في ديارهم ورفعهم إلى الأعلى لم يجدوا أماهم سدا كما فعل القوم الذين عندهم حين بنوا سدين قبل ذلك وإنما وجدوا ردما عليهم فلم يستطيعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقباً .
والدليل على هذا القول:
1 - الدليل الأول: أن الله سبحانه وتعالى حين ذكر مكانهم سما أرضهم ((بين السدين )) والسدود توضع لتحجز الماء وهذين السدين هما السدان اللذان بناهما القوم الذين لا يكادون يفقهون قولا سابقا فقد بنوا سدين قبل أن يأتي ذو القرنين فبنوا السد الأول فظهره يأجوج ومأجوج وربما أحدهما وبعد أن عاد يأجوج ومأجوج إلى مكانهم بعد الإفساد في الأرض وحين بدأ الماء بالنزول إلى الأسفل ,, قام القوم ببناء السد الثاني متفادين فيه العيب الذي في السد الأول ألا وهو الارتفاع فبنوا السد الثاني وكان عاليا جدا لكي لا يظهر عليه يأجوج ومأجوج وحين فاض الماء في ديار يأجوج ومأجوج وجدوا السد الثاني أمامهم عاليا فنقبوه وخرجوا على الناس...
2 - الدليل الثاني : أن القوم الذين لا يكادون يفقهون قولا طلبوا من ذي القرنين أن يبني لهم سدا ,,,, ولم يطلبوا منه أن يبني دونهم حصن أو سور أو قلعة وإنما سدا ,, وهنا نسأل أنفسنا لماذا طلبوا سدا بالتحديد هل لأنهم لا يكادون يفقهون قولا ؟؟؟ وأرادوا أن يقولوا له سور فقالوا سد ؟؟؟!!!! نقول : لا .... فالله سبحانه وتعالى قد سما أرضهم بين السدين قبل ذلك في بداية القصة ,, إذاً هم طلبوا سد بالتحديد ...لماذا ؟؟ لأنهم يرون بأم أعينهم أن يأجوج ومأجوج يخرجون من ديارهم باستخدام الماء سيلاً جارفاً ويعيثون في الأرض فساداً ,, ثم حين يغور الماء في الأرض يعودون معه إلى ديارهم في أسفل الأرض ..
3 - الدليل الثالث : على هذا الكلام وأن يأجوج ومأجوج يخرجون باستخدام الماء : قوله تعالى بعد أن ذكر ذو القرنين الردم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (( قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا * وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا )) فوصف الله سبحانه وتعالى خروج يأجوج ومأجوج بعد أن يجعل الردم دكاء وصف خروجهم بأنهم يموجون في بعض وهذا فيه إشارة وتنبيه إذا لم يكن هذا هو المقصود فعلاً وهو أنهم يخرجون باستخدام الماء سيلا جارفا فالموج يكون في الماء وهذا الدليل الثالث على أن يأجوج ومأجوج يخرجون مع الماء إن لم يكونوا يعيشون فيه أصلاً والله أعلى وأعلم....
4 - الدليل الرابع : حديث تميم الداري رضي الله عنه حينما قابل الدجال فقد سأله الدجال عدة أسئلة كان أغلبها عن الماء في منطقة غور الأردن ,, ونذكر من كلامه التالي (( ...... أخبروني عن نخل بيسان (1). قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : أسألكم عن نخلها ، هليثمر ؟ قلنا له : نعم . قال : أما إنه يوشك أن لا تثمر . قال : أخبروني عن بحيرةالطبرية . قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : هل فيها ماء ؟ قالوا : هي كثيرة الماء . قال : أما إن ماءها يوشك أن يذهب . قال : أخبروني عن عين زغر(2) . قالوا : عن أيشأنها تستخبر ؟ قال : هل في العين ماء ؟ وهل يزرع أهلها بماء العين ؟ قلنا له : نعم . هي كثيرة الماء ، وأهلها يزرعون من مائها .....)) إلى آخر الحديث وهذه الأسئلة والعلامات ليست علامات خروج الدجال ,, بل إنها علامات خروج يأجوج ومأجوج الذين يرجو الدجال أن يكونوا من جنوده أو على الأقل يسهلوا عليه مهمته ولو عن غير قصد والدليل على ذلك :
أولاً : أن خروج الدجال ويأجوج ومأجوج متقارب جدا فما يكاد عيسى عليه السلام يقتل الدجال حتى يخرج يأجوج ومأجوج وقد يكون للدجال شأن في عملية إخراجهم ..والله أعلم
ثانياً : أن الدجال سأل عن ذهاب ماء بحيرة طبرية وهذا معلوم لدينا بالأحاديث الواردة عن محمد عليه الصلاة والسلام أن ذلك يكون حين يخرج يأجوج ومأجوج وليس قبل خروج الدجال وإنما بعد ذلك فيشربون ماءها ومعلوم بالأحاديث أن يأجوج ومأجوج يخرجون بعد الدجال ,,, إذا فالدجال ينتظر هذه العلامات ليخرج يأجوج ومأجوج لعلهم يساندونه في مبتغاه ...
ثالثاً : أن هذه العلامات التي سأل عنها الدجال تدل على أن يأجوج ومأجوج يستخدمون الماء في العيش والتنقل من وإلى سطح الأرض .
رابعأ : أن هذه الأماكن سوف يغور ماءها حين يفتح الردم ويدخل الماء إلى ديار يأجوج ومأجوج فيرفعهم معه إلى الأعلى إلى سطح الأرض فيعيثون في الأرض فساداً..والله اعلم
5 - ومن الأدلة : أيضا على أن يأجوج ومأجوج يعيشون في ماء داخل الأرض : أن الله يرسل عليهم دودة النغف بعد خروجهم فتقضي عليهم ,, وهذا النوع من الدود يصيب أيضاً الحيوانات البرمائية هذا والله أعلم .......
6 - ومن الأدلة :على ما ذكر أيضاً التساؤل التالي : أين يأجوج ومأجوج حينما بدأ ذو القرنين ببناء الردم عليهم ؟؟!! ولمذا تركوه يبني الردم عليهم وهم أولوا قوة وألوا بأس شديد ؟؟ والردم لم يأخذ إنجازه يوما وليلة بل المسألة استمرت إلى أطول من ذلك فقد جمعوا الحديد أولا ثم القطر ثم أوقدوا النار عليه وبدأوا ببناء الردم وكم أخذوا في فترة البناء الله أعلم والذي حدث أن يأجوج ومأجوج وقت بناء الردم كانوا في داخل الأرض ولم يأتي وقت فيضان الماء في ديارهم ليخرجوا على الناس وحين بدأ الماء يرفعهم وجدوا الردم أمامهم (( فما اسطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا )) والله أعلم ........

 
7 : استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم من النوم محمرا وجهه يقول : ( لا إله إلا الله ، ويلللعربمنشر قد اقترب ، فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه ) . وعقد سفيان تسعين أو مائة ، قيل : أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : ( نعم ، إذا كثر الخبث ) . الراوي: زينب بنت جحش المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7059 خلاصة حكم المحدث: [صحيح

 
يقول عليه الصلاة والسلام في هذا الحديث (( ويل للعرب )) وقد ذكر العرب دون غيرهم وفي هذا إشارة وبشارة ,, الإشارة هي أن يأجوج ومأجوج أول خروجهم سيكون في أرض العرب ثم يملؤون الأرض ,, والبشارة أن العرب سيكونون هم سكان تلك المناطق التي يوجد فيها الردم في ذلك الوقت والتي أتوقع والله أعلم أنها في حوض البحر الميت أو أغوار الأردن


القسم : أخبار - أخبار - الزيارات : [78] - التاريخ : 1/11/2013 - الكاتب : مراسل الجميع

إضافة تعليق

» إسمك :
» التعليق :
» اكتب الكود :


روابط الملتقي

أخبار إسلامية
 
أخبار البادية
 
أخبار الكويت
 
إخبار الجميع
 
خدمات الجميع
 
إخبار العرب
 
إخبار إجنبية
 
نقاش محلي
 
G3 خدمة مميزه
 
حماية الجميع
 
قراصنه الجميع
 
برامج الجميع
 
برمجه الجميع
 
يوتوب الجميع
 
صوت الجميع
 
صور الجميع
 
إلعاب الجميع
 
جوال الجميع
 
مواهب الجميع
 
دروس وشروح
 
الماسنجر والبريد
 
الويندوز Explorer
 
جي ثري
 
لا تكفر بنفسك
 
غير محسوب
 
ممنـ النشرـوع
 
الصفحة الرئيسية
 


أحصائيات الجميع

ألعبها صح
 
أي خطأ بالموقع أضغط هنا
 
ألفين وثمانية
 
-

مواضيع مصوره

غير معقول هذا بالكويت
الايفون والجالكسي
هنا طريقك الصحيح
انتاج كويتي
احم نفسك
كشف الاسرار
واجهات مجانيه


إأبحث عن موضوعك


l,ru hg[ldu,af;af;i hg[ldu,;,dj hg[ldu,ihdt hg;,dj,;htd u`hf,i;v;,. hg;,dj,موقع,الجميع,الكويت,الخليج العربي,الكويتي,هاكر الكويت,هكركوز,كافي عذاب,هايف هكر,نتحدي العالم,بالتقنيه,لعبه الانترنت,سهله,الاختراق المواقع,لا تلعب معنا انتبه